•بقيت كلمات والده في ذاكرته ” لا تلتفت للخلف ” لم يكن يعرف معناها لكن بعد مرور سنوات ادرك المقصود منها تمنى ان يكون والده حيا ، لكنه لا يغيب عنه تحسر على سنوات عمره الماضية التي لم يستفد مما قال من افعال وكلمات كانت منهاجا لتغيير مسار حياته للافضل استفاد من بعضها مؤخرا ، حاول الا تضيع الفرصة عن الابناء والبنات حتى تكون حياتهم أفضل ، تلقى سؤالا مباشرا من احدهم لماذا لا انظر الى الخلف بذلك لا يمكنني تجاوز أخطائي ؟

وقف طويلا امام السؤال لا يعرف كيف يجيب ،لم يجد الا ان يطرحه للبقية تلقى اجابات متفاوتة منهم من رأى صحة السؤال لانه لابد من الاستفادة من ايجابيات الماضي الذي يمثل “الخلف ” حتى لا تتكرر السلبيات في القادم من الايام ” الامام ” آخرون اكدوا ضرورة تطبيق القول لكي يشعروا بالراحة في حياتهم .

• فكر في نصيحة والدة كثيرا اختلف عن البداية كأنه لم يفهمها جيدا ، السؤال ايقظة مرة آخرى للبحث عن تفاصيله الحقيقية وماذا يعني والدة ، هل كان يقصد الا يلتفت الى سلبيات الماضي حتى لا تؤثر على مستقبل حياته وتحولها الى نكد ؟

طلب من ابنه صاحب السؤال ان يفسر له ما المقصود ” لا تلتف للخلف ”
شرح له ذلك دخل في دائرة سببت له الكثير من المتاعب مماجعله يخاف ان يصاب بأذى .

يقظة :
•من البديهي ان هدف والده الذي لا يغيب عنه في كل الأحوال مصلحته ومستقبله واولادة لكن … سمع صوت ابنه قويا :
انظر أمامك لا تذهب للبعيد .

تويتر falehalsoghair
[email protected]

التصنيف:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *